شركة فسفاط قفصة : خسائر ثقيلة فاقت 200 مليون دينار

تاريخ النشر : 2021-03-16 - 11:45:04
46 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

قال محمد الصغير الميراوي، الكاتب العام الجهوي لاتحاد الشغل في قفصة، إن وقف العمل بسبب اعتصامات طالبي الشغل لسنوات أنهك قطاع الفسفاط، ما تسبب في مراكمة خسائر ثقيلة للمؤسسة الفسفاط  قفصة  فاقت 200 مليون دينار مشيرا إلى أن المؤسسة باتت عاجزة عن سداد رواتب موظفيها، ما دفعها للجوء للاقتراض من البنوك من أجل سداد الرواتب، لتزداد ديونها.

وأضاف الميراوي، في حديث لـ”العربي الجديد” اليوم أن اتحاد الشغل قام بمجهودات مع عدد من المسؤولين المحليين من أجل إقناع المعتصمين بالسماح لمغاسل الفوسفات باستئناف نشاطها، مشيرا إلى أنها “الفرصة الأخيرة لإنقاذ القطاع الذي يحتاج إلى دعم حكومي من أجل تدارك الأزمة”.

وتابع أن توقف إنتاج الفسفاط أو إفلاس الشركة يؤثر على حركة اقتصادية كاملة في منطقة الحوض المنجمي والمناطق المجاورة لها، مؤكدا أن الرواتب التي تصرفها الشركة لنحو 11 ألف موظف في المنطقة تساعد على تنشيط المنطقة اقتصاديا وتجاريا وتوفير السيولة.

مضيفا : “فسفاط قفصة هو العمود الفقري للمنطقة”، مطالبا بجانب إيجاد حل لتوفير فرص عمل للمحتجين، بوقوف الحكومة إلى جانب الشركة وإعفاء قطع الغيار ومستلزمات الإنتاج التي توردها المؤسسة من الرسوم الجمركية من أجل تخفيف أعبائها.

وتحتكم الشركة، بحسب الميراوي، على مخزون من صخور الفسفاط المتراكمة يفوق مليوني طن، لكن المعتصمين يمنعون إخراجها، مؤكدا أن هذه الكمية قادره على توفير سيولة مالية للمؤسسة لفترة لا تقل عن 6 أشهر.

 

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin