الوطن براس

 

كشف البنك الدولي أن تونس استفادت خلال العام المالي 2021، من زهاء 400 مليون دينار من بينها 100 مليون لدعم برنامج التلقيح في وقت بلغت اجمالي ارتباطات البنك المالية بمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا اكثر من4 مليارات دولار.

وأضاف البنك في بلاغ نشره على موقعه الالكتروني اليوم الثلاثاء، ان استجابته العالمية للتصدي لجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) صممت للمساعدة في إنقاذ الأرواح وتوفير سبل العيش للفئات الأشد فقراً والأكثر احتياجاً، وفي نفس الوقت حماية آفاق النمو المستدام في البلدان النامية.

وأكد البنك انه يساعد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على الاستجابة للاحتياجات الفورية الناشئة عن الجائحة بما في ذلك تأمين اللقاحات، مع تعزيز أنظمة الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية في الوقت ذاته الى جانب المساندة مالية والفنية.

وبين ان إجمالي الارتباطات الجديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في السنة المالية المنتهية في 30 جوان 2021 ناهزت 3.98 مليار دولار مقدمة من البنك الدولي للإنشاء والتعمير الى جانب مبلغ 658 مليون دولار مقدمة من المؤسسة الدولية للتنمية.

وقدم البنك الدولي لتونس، مبلغ 300 مليون دولار مخصصة للتحويلات النقدية لمساعدة ما يقرب من مليون أسرة من الأسر الأكثر احتياجاً وأكثر من 100 ألف من الأطفال واستجاب لتمويل طلبات شراء وتوفير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بنحو 100 مليون دولار.

ووافق البنك الدولي سنة 2021 على 35 عملية من عملياته الجديدة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما فيها تلك التي تركز على الاستجابة لجائحة كورونا – عبر أنظمة الرعاية الصحية وقطاع الأعمال وشبكات الضمان الاجتماعي.