الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون : ايديولوجية الاسلام السياسي انتهت

تاريخ النشر : 2021-06-03 - 11:30:37
53 : عدد المشاهدين

الوطن براس
في حوار مطول أجراه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لمجلة “لوبوان le point” في عددها الذي سيصدر غدا، عاد الرئيس تبون الى قضايا مختلفة تهم الشأن الجزائري والاقليمي. ففي خصوص الخطر الارهابي أكد تبون ان “افريقيا والعالم العربي اصحاب ريادة في محاربة الارهاب، وان هذه الخبرة، استفادت منها كل الدول الغربية، بما في ذلك الولايات المتحدة.” ولم يخف الرئيس الجزائري دور بلاده في “منع حصول كوارث في فرنسا وبلجيكا” من خلال التعاون الامني الذي “يبقى سريا، لأنه يتعلق بإنقاذ ارواح بشرية”.
وحول الاسلام السياسي، أشار الرئيس الجزائري الى أن “التيار الاسلامي كإيديولوجيا والتي حاولت فرض نفسها في الجزائر بداية تسعينات القرن الماضي انتهت ولن تعود.” على ان “الاسلام السياسي الذي يتواجد في تركيا وتونس ومصر لا يقلقه” فهو “لا يمنع تطور هذه البلدان..”كما أنه “ليس فوق قوانين الجمهورية التي يخضع اليها”. وبخصوص الاختراق التركي قال الرئيس الجزائري انه غير قلق من ذلك ف “ما يحصل بين تركيا وبعض الدول العربية، متعلق رئيسا بملف الاخوان” وكون العلاقات الجزائرية التركية مميزة ف”تركيا استثمرت أكثر من خمسة آلاف مليار دولار دون اشتراطات سياسية” وما على “الذين تقلقهم هذه العلاقات الا القدوم (الى الجزائر) والاستثمار عندنا”.
Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin