اللوغيني : تأدبوا عند الحديث عن المؤسسة العسكرية و القضاء العسكري

تاريخ النشر : 2021-04-22 - 09:30:12
74 : عدد المشاهدين

كتب القاضي و ليد اللوغيني

للأسف في هذين اليومين قرأنا و سمعنا كلمات تحمل كثيرا من التحامل على مؤسسة تونسية عريقة قدمت الكثير لهذا البلد ، إذ يقول بعضهم كلمة قضاء ” العسكر ” ،
اولا يجب أن تفهموا معنى القضاء العسكري و صلاحياته التي منحها له المشرع التونسي ،
ثانيا أن يكون لنا قضاء عسكري فهذا ليس أمرا شاذا عن بقية الدول و من يرجع للتشريع يفهم اختصاصات المحكمة العسكرية و انها مقيدة بكل القواعد الضامنة للمحاكمة العادلة تماما كمحاكم الحق العام ، المحكمة العسكرية التي فيها قضاة ذوو كفاءة درسنا سويا في مقاعد كليات الحقوق و مقاعد المعهد الأعلى للقضاء و نحن نحمل نفس شهادة التخرج و ذوو كفاءة يشهد بها القاصي و الداني ، و كلمة ” العسكر ” التي يحاول البعض اكساءها صبغة يستعرونها من اماكن اخرى و دول اخرى و تجارب اخرى أقول لكم ان المؤسسة العسكرية و القضاء العسكري أشرف من أشرف اشرفكم ، و كفاكم اسقاطات على مؤسسة تعتبر من أشرف الجيوش العربية التي حينما جاءتها السلطة تركتها للمدنيين ثقة منها في الشعب التونسي و احتراما لوعيه و حقه في حياة سياسية ديمقراطية و دفعوا الارواح حتى يشتد عود هذه التجربة الوليدة و الذين لولا تضحايتهم و تضحيات رجال المؤسسة الامنية لما نعمت بلادنا بنصرها الساحق على فلول الارهابيين و الدواعش الذين تربصوا ببلدنا كما تتربص الذئاب ، فتأدبوا عند الحديث عن مؤسسة قدمت شهداء من خيرة أبناء هذا الشعب الكادح لم يملكوا قصورا او اطيانا أو أرصدة مالية في الخارج في هذه الدنيا فقط امتلكوا شرفهم العسكري و حبهم للوطن الذي بذلوا من أجله كل انواع التضحية و العطاء .
Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin