المفكر والمؤرخ العربي الكبير هشام جعيط في ذمة الله

تاريخ النشر : 2021-06-01 - 13:29:39
64 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

 

 

انتقل الى جوار ربه  منذ قليل المفكر التونسي هشام جعيط

ولد جعيط  في 6 ديسمبر 1935 في تونس العاصمة، وهو جامعي ومؤرخ ومفكر تونسي ينحدر من عائلة من المثقفين و القضاة وكبار المسؤولين من البرجوازية الكبيرة في تونس العاصمة و هو حفيد الوزير الأكبر يوسف جعيط و ابن أخ العالم والشيخ محمد عبد العزيز جعيط

 

زاول هشام جعيط تعليمه الثانوي بالمدرسة الصادقية قبل ان يواصل تعليمه العالي في العاصمة الفرنسية باريس اين تحصل على شهادة التبريز في التاريخ سنة 1962.

حاصل على دكتوراه في التاريخ الإسلامي من جامعة السوربون بباريس سنة 1981.

قام بنشر العديد من الأعمال الفكرية و الأكاديمية صدرت باللغتين العربية والفرنسية.

أستاذ فخري لدى جامعة تونس، درّس كأستاذ زائر بعدة جامعات عربيّة، أوروبيّة و أميركية منها جامعة ماك غيل (مونتريال) وجامعة كاليفورنيا، بركلي وبمعهد فرنسا.

تولى رئاسة المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون “بيت الحكمة” بين سنتي 2012 و2015 و هو عضو في الأكاديمية الأوروبية للعلوم والفنون.

لهشام جعيط العديد من المؤلفات في التاريخ الإسلامي الأول خصوصا وقد حاز على عديد الجوائز في تونس والعالم وتحصل على الصنف الأول من وسام الجمهورية التونسية.

وبرحيل المفكر والمؤرخ هشام جعيط تفقد تونس منارات من منارات العلم والفكر والمعرفة , رحم الله الفقيد الكبير وأحسن مثواه.

 

 

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin