الملفات الاقتصادية و الأمنية أبرز مواضيع زيارة كاستاكس إلى تونس

تاريخ النشر : 2021-06-03 - 11:00:21
74 : عدد المشاهدين

الوطن براس
 تتمحور زيارة الوزير الأول الفرنسي جان كاستاكس اليوم حول ملفات مهمة في العلاقة بين البلدين يتصدرها الوضع الصحي والتعاون الاقتصادي وقد أوردت وكالة فرانس براس في ورقة لها حول الزيارة تحليلا لهذه الملفات مشيرة بخصوص الوضع الوبائي إلى الاعانة الفرنسية بثلاث مولدات للأكسجين لثلاث مستشفيات تونسية.
واعتبرت الوكالة أن محور التعاون الاقتصادي أبرز محاور الزيارة بالنظر إلى تأزم الوضع الاقتصادي في تونس وذكرت في هذا الصدد بالوعود الفرنسية بمنح قرض لتونس بمبلغ 350 مليون أورو صرفت منه 100 مليون أورو إلى حد الآن.
وقد انتقد الخبير التونسي الفرنسي حكيم القروي هذا التمشي معتبرا أن المبلغ زهيد وأن مآلاته مخطئة معتبرا أنه من الضروري اليوم تدبر هية كبيرة لتونس بمبلغ لا يقل عن مليار او ملياري أورو وفي نطاق أوروبي لتتمكن تونس من تخطي آثار جائحة كورونا على المؤسسات والنسيج الاقتصادي والمجتمع بصفة أعم. وأشارت وكالة فرانس براس إلى أن التعاون الأمني ومطاردة المتشددين الخطرين والهجرة غير النظامية ستكون أيضا من المحاور المهمة في هذه الزيارة مشيرة إلى أن حوالي 15 بالمائة من المهاجرين السريين الواصلين إلى أوروبا هم من جنسية تونسية علاوة على أن منفذي العمليات الارهابية الأخيرة في فرنسا هم تونسيون.
ولئن تريد فرنسا طرد مجموعة من المتشددين التونسيين الموقوفين لديها فإن السلطات التونسية تؤكد حسب ما أفاد به حكيم القروي للوكالة أن أغلب هؤلاء قد “تطرفوا” بعد مغادرتهم تونس ولاتزال المفاوضات مستمرة حول هذا الموضوع. كما أن إعداد القمة الفرنكفونية المزمع عقدها خلال شهر نوفمبر بجزيرة جربة سيكون أيضا ضمن المواضيع التي ستتناولها لقاءات كاستاكس بالمشيشي .
Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin