تونس و أوروبا : شراكة متجددة… و تمسك بالديمقراطية

تاريخ النشر : 2021-06-05 - 10:00:48
56 : عدد المشاهدين

 الوطن براس
اختتم الرئيس قيس سعيد زيارته الى بروكسال، بلقاء السيد شارل ميشال، رئيس المجلس الاوروبي، والسيدة اورسولا فون ديرلاين رئيسة المفوضية والسيد دافيد ماريا ساسولي رئيس البرلمان الاوروبي، وتم خلال هذه اللقاءات التطرق على العلاقات التاريخية التي تربط الاتحاد الأوروبي بتونس، منذ اكثر من نصف قرن.
وتم تجديد الحرص المشترك على تطوير الشراكة الاستراتيجية ، على قاعدة القيم المشتركة بين الطرفين. وتعهد الطرفين بتطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين ضفتي المتوسط، مع الحرص خاصة على تعميق الشراكة في مجالات الشباب والتعليم والثقافة والتعاون الاقتصادي، ومعالجة آثار جائحة الكورونا.
وتم في هذا الإطار ايضا الإشادة بالثورة الفرنسية في ذكراها العاشرة، حيث تعيش تونس مسارا انتقاليا على درب تكريس الديمقراطية، تجلى في إجراء انتخابات بلدية وتشريعية ورئاسية، وسن قوانين تحمي حقوق الانسان والحريات الأساسية، تؤكد انغراس القيم الديمقراطية في المجتمع التونسي.
وتوجه الرئيس التونسي قيس سعيد بالشكر للاتحاد الأوروبي على دعمه المتواصل لتونس منذ 2011، مذكرا بمساهمة الاتحاد بمبلغ يفوق الثلاثة مليار يورو لانعاش الاقتصاد التونسي.
من جهته أكد ممثلو الاتحاد الأوروبي التزامهم بالوقوف الدائم الى جانب تونس، وجددوا حرص الاتحاد على مصاحبة تونس في جهودها لتركيز المؤسسات الديمقراطية وتطويرها، وتنمية اقتصاد أخضر تنافسي واندماجي ينهض على تشجيع المؤسسات الصغرى والمتوسطة وتشجيع الاستثمار الخارجي.
Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin