حادثة سيدي حسين : إدارة الأمن تقول أن المواطن في حالة سكر ونزع ملابسه بنفسه

تاريخ النشر : 2021-06-10 - 13:08:13
89 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

 

وسط احتجاج متزايد من عدة مواطنين ومن منظمات المجتمع المدني ومن البرلمان قررت الإدارة العامة للأمن الوطني التوجه ببلاغ للعموم بخصوص حادثة سيدي حسين التي تظهر اعتداء الأمن على مواطن عار من ملابسه وسحله ودفعه بالقوة إلى إحدى سيارات الشرطة.

وقالت الإدارة العامة للأمن الوطني في بلاغ لها اليوم الخميس 10 جوان 2021 أنه وعلى إثر قيام دورية تابعة لمنطقة الأمن الوطني بسيدي حسين بالتمشيط، تم رصد نفر في حالة سكر مطبق محدثا الهرج والتشويش بالطريق العام يتلفظ بكلمات نابية، وبتوجه الدورية المذكورة قصد التحري معه دخل المعني في حالة هيجان وقام بتجريد نفسه كليا من ملابسه، أين تم محاولة السيطرة عليه نظرا للحالة الهستيرية التي كان عليها. وأضافت أنه تم على إثر الواقعة فتح بحث على مستوى التفقدية العامة للأمن الوطني بخصوص حيثيات مقطع الفيديو.

المشكل في هذا التفسير الذي تقدمت به الإدارة العامة للأمن الوطني أنه تأخر أكثر من أربع ساعات منذ صباح اليوم وكان من السهل الإسراع بنشره وثانيا نظرا إلى الانتشار السريع للفيديو ونظرا إلى جو الاحتقان والتوجس تجاه الأمنيين وهم في الفيديو يعنفون المواطن عنوة وهو على الأرض فإن تكفل الإدارة العامة نفسها بفتح تحقيق على مستوى التفقدية أمر محمود ولكنه غير كاف بالمرة إذ أن التحقيق الداخلي لا يمنع من أن تتولى النيابة العمومية الإشراف على تحقيق مستقل ومواز…هذا علاوة على أن البرلمان وعدد من المنظمات والأحزاب تطلب من وزير الداخلية (رئيس الحكومة) تفسير ما وقع وتحديد المسؤوليات

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin