رئاسة الجمهورية و المنظمة الشغيلة تدينان الاعتداء على شمس اف ام

تاريخ النشر : 2021-06-10 - 11:15:31
86 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

 

أدانت رئاسة الجمهورية صباح اليوم الخميس 10 جوان 2021 إقدام عدد من العاملين في بلدية الكرم بمحاصرة مقر شمس أف أم. كما عبرت رئاسة الجمهورية في اتصال هاتفي عن تضامنها مع شمس أف أم والعاملين فيها ورفض كل اشكال تهديد حرية التعبير و الصحافة.

و من جهته عبر المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشّغل عن تضامنه مع  الاذاعة لإقدام مجموعة مدفوعة من رئيس بلدية الكرم على محاصرة الإذاعة لأنّها مكّنت مواطنا صاحب محل تجارة من كشف تعدي أعوان بغير الزي الرسمي على محلّه حسب نص البيان .

 

و ندّدت المنظمة الشغيلة في بيان تضامني  نشرته اليوم الخميس 10 جوان 2021 بهذا الاعتداء لذي تعرّض له العاملون بالإذاعة

و اعتبرت هذا الاعتداء تكريسا لعقلية الاستهتار بالقانون والاستقواء على الأشخاص والهيئات والمؤسّسات وينذر بتصاعد موجة العنف التي تقف وراءها أحزاب وعصابات معادية للحرّيات والحقوق.

كما حمّل البيان الحكومة مسؤوليتها في تتبّع المعتدين ومحاسبتهم داعيا إلى وضع حدّ للعربدة والتطاول على القانون.

 

و تجدر الاشارة ان المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة، اكد اليوم أن رئيس الحكومة هشام مشيشي أسدى تعليماته لتأمين الإذاعة وحماية العاملين بها. وكان عشرات العاملين ببلدية الكرم قد أقدموا على محاصرة مقر شمس أف أم ورفعوا شعارات تمس من العاملين بالمؤسسة .

 

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin