رئيس لجنة الصحة يوجه نداء الى رئيس الجمهورية …

تاريخ النشر : 2021-06-07 - 19:54:22
95 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

 

 

 

اكد رئيس لجنة الصحة و الشؤون الاجتماعية عياشي زمال اليوم خلال حضوره ببرنامج “تونس اليوم ” على قناة الحوار التونسي  ان الوضع فعلا خطير في القيروان و في 7 ولايات عموما وهي : سليانة جندوبة الكاف القيروان باجة سيدي بوزيد القصرين .مشيرا الى ان هذا الوضع جاء نتيجة للتنقلات التي صاحبت أيام عيد الفطر و ما انجر عنها من نقل للعدوى.

 

و أوضح النائب انه قد  كان قد زار ولاية القيروان للاطلاع على الوضعية عن كثب و نقل الصورة لوزير الصحة الذي تجاوب مع النداءات لتحضر نصاف بن علية المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة إلى جانب فريق من الخبراء من الإدارة العامة للهياكل الصحية العمومية والمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة مع ممثلين عن المصالح الجهوية المعنية لتدارس المعطيات الأولية وتقييم الوضع الوبائي ليتم إتخاذ الإجراءات اللازمة والتحكم في إنتشار الفيروس و قد تلت زيارة بن علية زيارة لوزير الصحة فوزي المهدي للولاية فيما بعد ليتم تلبية اكثر ما يمكن من الطلبات الطبية  للجهة .

 

و أضاف زمال : “سيتم إضافة 8 اسرة انعاش جديدة بولاية القيروان و الطاقم الطبي قام بمجهودات جبارة بالولاية  و بكافة الجهات و من المنتظر ان تعاضد الصحة العسكرية مجهودات الطاقم الطبي بالجهة و من العلامات المضيئة تركيز المخبر الميداني بعد تدخل رئيس الجمهورية”و تابع  رئيس لجنة الصحة قائلا : “يجب تكثيف حملات التقصي و حملات التلقيح المتنقلة مع ضرورة الالتزام بالبروتوكول الصحي و التباعد الجسدي .”

 

كما لم يفت زمال ان يوجه نداء الي رئيس الجمهورية  لفرض تطبيق القانون و احترام البروتوكول الصحي و الإجراءات المعلن عنها للحد من انتشار فيروس كورونا من خلال القيام بدوريات مشتركة بين الامن و الجيش الوطني .

وواصل حديثه قائلا :”نحن في خطر و لا بد من تطبيق الإجراءات لكسر حلقة العدوى  و لتفادي انفلات الوضع و خروجه عن السيطرة خاصة ان التكلفة اليومية للكوفيد بلغت 2 مليون دينار يوميا .”

 

و لم يفت زمال ان يعلق على زيارة رئيس الحكومة لجنيف حيث قال : طالبت  رئيس الحكومة بتفعيل المجهودات الدبلوماسية لجلب  اللقاح و اثمن زيارته لجنيف للقاء رئيس منظمة الصحة العالمية و السعي لجلب اللقاحات الى تونس.

 

و في سياق اخر علق النائب على اعتصام حزب الدستوري الحر بقيادة عبير موسي حيث توجه اليها بما يلي: “أقول لعبير موسي اهدافك لا يمكن التشكيك فيها لكن يجب ان تسعي نحو تكبير قاعدة الحلفاء و التقليص من الخصوم لما فيه مصلحة تونس “.

 

و انتقد رئيس لجنة الصحة المنظومة السياسية الذي اكد محدوديتها مع وجود 3 رؤوس للحكم مؤكدا ان التونسيين عاشوا مرارا و تكرارا التحيل السياسي  و تعبو كثيرا من عدم التركيز على أمهات القضايا . مضيفا : “تونس تستحق نخبة سياسية و مجتمع مدني افضل من الموجود و الحل اليوم هو الحوار ثم الحوار ثم الحوار  و انشاء الله يجمعنا رئيس الجمهورية بالحوار “.

 

 

 

 

 

 

 

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin