طبربة تحت الفضلات المتراكمة منذ 6 أيام

تاريخ النشر : 2021-06-01 - 09:53:44
54 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

 

 

يتواصل منذ ستة ايام، توقف منظومة رفع الفضلات ببلدية طبربة، وهو ما خلف اكواما من الفضلات المنزلية والفواضل، واختناقا بيئيا، في ظل وضع وبائي خطير يتطلب التعقيم والنظافة، ووسط امتعاض كبير في نفوس المواطنين الذين طالبوا بإيجاد حل للإشكاليات المتسببة في هذا الوضع.

و قال كاتب عام النقابة الاساسية لأعوان البلدية فيصل الجبالي ل(وات) ان اسباب توقف رفع الفضلات يعود اساسا الى تعطل معدات واليات النظافة من جرارات وشاحنات وغيرها، وذلك نتيجة غياب الصيانة، واضاف انه تم اعلام ادارة البلدية ورئيسها، مرارا والتحذير من بلوغ هذه الوضعية، بعد تعطل شبه كلي للأليات وتجهيزات النظافة، كما تم التفاوض مع رئيس البلدية والتزامه برصد الاعتمادات لصيانة وسائل النقل وتحسين ظروف العمل وذلك في جلسات متعاقبة، لكن دون الايفاء بكل ما تعهد به، وفق قوله

 

ودعت النقابة الاساسية في بيان لها اليوم الثلاثاء كافة مكونات المجتمع المدني بالمنطقة لتشكيل لجنة تقصي قصد المعاينة والتأكد من وضعية اسطول النظافة بالمستودع البلدي متهمة رئيس البلدية ب”اللامبالاة وغياب الجدية” .

من جهته، استغرب رئيس بلدية طبربة كثير البيتري الحديث عن لامبالاة وتحميله المسؤولية، على اعتبار انها ” ليست الا أحد الأدوار المنوطة بعهدة خطة كاتب عام البلدية الذي تم اعفاؤه مؤخرا” ، مشيرا إلى انه تم سابقا بالتنسيق مع مصلحة المستودع جرد وضعية اسطول النظافة، وتحديد الاعطاب والحاجيات من بطاريات وغيرها، وتمت مباشرة الصيانة بالتدرج، وحسب الامكانيات المتوفرة للبلدية، إضافة إلى الصيانة المستمرة كلما تطلب الأمر، وفق قوله .

 

وبين ان عملية الصيانة في السنة الحالية، تطلبت اعتمادات بكلفة 39 الف دينار، وتجاوزت ال150 الف دينار منذ تولي المجلس البلدي مهامه، وقد اولت البلدية الامر اهمية قصوى حفاظا على الاسطول الذي يضم شاحنتين ضاغطتين و09 جرارات ورافعتين، وحرصا على تامين خدمة رفع الفضلات، وفق قوله

واكد البيتري انه تم بالتنسيق مع المواطنين التدخل بتخفيف اكوام الفضلات التي انتشرت بسبب توقف منظومة رفع الفضلات، وسيقع محاولة تدارك الوضع خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، واضاف ان الوضع البيئي تطلّب بالتزامن مع الوضع الوبائي بانتشار جائحة “كورونا”، مجهودات خاصة في الغرض.

وابدى المواطنون على صفحات التواصل الاجتماعي استغرابهم من تعطل أسطول كامل فجأة وعجز كلي عن رفع الفضلات دون سابق إنذار، معبرين عن امتعاضهم من الوضع الذي الت اليه منطقتهم امام انتشار اكوام الفضلات، وانبعاث الروائح الكريهة خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، وطالبوا السلط الجهوية بإيجاد حل لما يحدث من اشكاليات صلب البلدية وصعوبات نتيجة صراعات داخلية متواصلة لأشهر دون وضع حد لما يحدث.

و أقدم عدد من المواطنين، مساء أمس الاثنين، على القاء عدد من أكياس الفضلات أمام مقر البلدية، تعبيرا عن احتجاجهم على الوضعية البيئية.

 

عن وات

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin