من أمام ضريح بورقيبة سعيّد يؤكد: من خرق الدستور لا يمكن ان يجرني معه..

تاريخ النشر : 2021-04-06 - 10:50:52
48 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

 

قال رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الثلاثاء، خلال تحوله لولاية المنستير لإحياء الذكرى 21 لرحيل الرئيس الحبيب بورقيبة  ان “التعديل المقترح لمشروع المحكمة الدستورية وضع على المقاس وضعوه على المقاس كاللباس كالحذاء كالرداء تغير على مقاس الحاكم ولن أقبل أبدا أن توضع هذه النصوص على مقاس الحكام لتصفية الحسابات” .

وافاد رئيس الجمهورية” انهم جاؤوا اليوم بعد خمس سنوات بعد سبات ونفاق وشقاق فهل ستكون محكمة دستورية ام محكمة لتصفية الحسابات الدستورية” .

وشدد رئيس الدولة ان “من خرق الدستور لا يمكن أن يجرني لخرقه معهم”.

وواصل سعيد كلامه قائلا : “هم لهم حسابات فيها طرح وجمع ويبررون مواقفهم بتبريرات واهية لا تستحق الذكر وهم لم يؤسسوا المحكمة الدستورية وكانوا مدعوين بنص الدستور على إرسائها بعد عام من الانتخابات”.

بخصوص رده على  تنقيح مشروع المحكمة الدستورية “إنهم خارج الآجال  ومن خرق الدستور لا يمكن ان يجرني معه لخرقه معه”.

وقال رئيس الجمهورية انهم” لما شعروا بالخطر  أصبح الحديث عن المحكمة الدستورية  هل ستكون محكمة ام  لتصفية الحسابات ولن ادخل معهم في هذه السجالات والدستور قدم لي حق الإعتراض وحق الرد واستندت للدستور في إعتراضي”.

وتابع قيس سعيد القول” كل شخص يريد إختيار أشخاص ستخدمه ومن يمني نفسه يجري وراء السراب “.

 

 

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin