1200 قتيل سنويا جراء حوادث المرور في تونس

تاريخ النشر : 2021-03-27 - 20:30:03
22 : عدد المشاهدين

الوطن براس
تنظم جمعية تونس للسلامة المرورية اليوم و غدا بمدينة المنستير، ندوة وطنية تكوينية في السلامة المرورية، تستهدف شريحة واسعة من سائقي وسائل النقل العمومي من مختلف الشركات الوطنية.
وقال رئيس الجمعية  بلال الونيفي في افتتاح الندوة التي حضرها  أكرم السبري والي المنستير و فيصل اسطنبولي رئيس ديوان وزير النقل، وعدد من المديرين العامين لشركات النقل، وعدد من الإطارات الأمنية، إنها تتنزل في إطار مزيد البحث والتعمّق في كل ما من شأنه مساعدة الهياكل الحكومية والمنظمات والجمعيات من التشاور والتنسيق المشترك لجعل طرقاتنا أكثر أمانا وإجراءات السلامة المرورية أكثر فعالية حفاظا على طاقاتنا البشرية التي تبقى وفي كل الحالات الهدف الأسمى.
وأكد الونيفي أن تونس تملك الأطر البشرية والقانونية للحدّ من هذه الآفة التي تعاني منها كل بلدان العالم ولو بنسب متفاوتة.
وأشار رئيس جمعية تونس للسلامة المرورية إلى أن تونس تسجّل أرقاما مفزعة باعثة على الانشغال، وهي حوالي 1200 قتيل سنويا ما يكلف المجموعة الوطنية حوالي 1000 مليار ككلفة اقتصادية مباشرة.
وبحسب الونيفي، فإن هذه الندوة تهدف إلى الإرتقاء بالسلامة المرورية على الطرقات وحماية الأرواح والمكتسبات والمقدرات المالية للمجتمع.
Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin