دار الأزياء الفرنسية لوي فيتون تحاول مسخ الكوفية الفلسطينية

تاريخ النشر : 2021-06-05 - 13:02:08
34 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

 

أقدمت دار لوي فيتون (Louis Vuitton) المختصة في الأزياء الرفيعة والغالية في فرنسا والمعروفة كعلامة عالمية للفخامة على نشر ابتكار جديد لها على صفحات موقعها الإلكتروني يخص كوفية فلسطينية ولكن بألوان الأزرق والأبيض التي هي ألوان علم إسرائيل ويبلغ سعر الكوفية المعروضة أكثر من 500 أورو.

ولاقت الصور المنشورة موجة من الاستياء والتنديد من قبل المناصرين للقضية الفلسطينية في فرنسا وفي العالم مما دفع بالشركة إلى سحب الصورة من الوقع ولكنها لم ترد التعليق أو إجابة الصحافيين حول هذا الابتكار الجديد الذي وصفه البعض بانتحال واستيلاء على الهوية الفلسطينية يأتي خاصة بعيد الحرب القذرة التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة وتصاعد الاحتجاجات على سياسة الفصل العنصري الإسرائيلية على الفلسطينيين بما في ذلك فلسطينيو 48 القاطنين في إسرائيل والذين يمثلون أكثر من 20 بالمائة من سكان الكيان الصهيوني.

يذكر أن إسرائيل تحاول بشتى الطرق الاستيلاء على المقومات الثقافية الفلسطينية مثل الكوفية ومثل أطباق المطبخ الفلسطيني محاولة منها لطمس الوجود الثقافي والحضاري للشعب الفلسطيني.

وكالات

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin