المديرة التنفيذية لمؤسسة “اندا العالم العربي”: حوالي مليوني تونسي في حاجة لقروض صغرى

تاريخ النشر : 2020-12-18 - 12:30:30
237 : عدد المشاهدين

الوطن براس

قالت اسماء بن حميدة المديرة التنفيذية لمؤسسة “اندا العالم العربي” ان ازمة كورونا زادت من حاجة التونسيين للحصول على قروض صغرى.
و اوضحت المتحدة ان حوالي مليوني تونسي في حاجة للحصول على قرض صغير و لم يحصل حسب اخر الاحصائيات الا حوالي 500 الف تونسي على قرض صغير من مؤسسات الاقراض الصغرى منها 400 الف قرض اسندتها مؤسسة اندا.
و اوضحت بن حميدة في لقاء مع “الوطن براس” ان القروض الصغرى و القطاع غير المهيكل الذي يطلق عليه تسمية القطاع الموازي و رغم كل عيوبه ساهم الى حد كبير في مساعدة كثير من العائلات التونسية على مواجهة تداعيات ازمة الكوفيد 19 في ظل عجز الدولة على الوصول الى هذه الشرائح.
و اضافت بن حميدة ان مؤسسة “اندا” باتت اليوم تتعامل مع جيل جديد من المقترضين و هم فئة الشباب الراغبة في بعث مشاريع صغرى خاصة بها مباشرة بعد تخرجها و التي لا قدرة لها على الاقتراض من المؤسسات البنكية.
و لاحظت المتحدثة ان عدد الراغبين في الحصول على قروض من مؤسسة “اندا العالم العربي” من هذه الفئة في تزايد خاصة مع الترفيع في سقف القروض المسندة و التي تصل الى اكثر من 20 الف دينار.
و تشدد المتحدثة على ان الاطار القانوني المؤطر لعمل مؤسسات الاقراض الصغرى في حاجة للتعديل من اجل ادخال مزيد المرونة عليه و مراعاة لوضعية آلاف العائلات و المقترضين ممن لا أمل لهم في الحصول على قروض من مؤسسات الاقراض التقليدية.
و تشير المتحدثة الى ان اغلب حرفاء البنك هن من النساء اللواتي استطعن نسج قصص نجاح باهرة بفضل رغبتهن و اصرارهن على تحسين وضعيات عائلاتهن.

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin