في أغلى سباقات الإبل : تونس تتألق في قطر

تاريخ النشر : 2021-03-29 - 11:02:51
127 : عدد المشاهدين

الوطن براس
اختتم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد سباق الإبل( الهجن) الاغلى والأهم في العالم، وهو مهرجان امتد لاكثر من اسبوع ولفت اهتمام كل الشغوفين برياضات الهجن. ويتميز خاصة بسباق التحدي وهو سباق تراثي شاركت فيه عديد الدول العربية.
وكان حضور تونس مميزا في هذه الدورة. وهي المرة الأولى التي تشارك فيها، الجمعية التونسية لسباقات الإبل بثلاث متسابقين من مدينة دوز. وأفاد السيد أحمد عبد المولى، رئيس الجمعية ومؤسس دورة تونس الدولية لسباقات المهاري للهجن، وهو في نفس الوقت عضو الاتحاد العربي، عن سعادته بمشاركة تونس في هذا المهرجان المهم.
واكد عبد المولى على رضاه التام على النتائج التي حققها المتسابقون التونسيون، لان الاهم هو اكتساب الخبرة والتدريب وخاصة مزيد التعريف بهذه الرياضة. جدير بالذكر ان سباقات المهاري والهجن، رياضة تراثية تكاد تنقرض في تونس، ولم يبق منها غير سباق وحيد في مهرجان دوز الدولي.
لكن الشاب أحمد عبد المولى وبامكانيات ذاتية استطاع ان يحيي “تراث الاجداد” وينجح في بعث الجمعية التونسية وضمان عضوية الاتحاد العربي، وخاصة في تنظيم سباق دولي سنوي في تونس، تشارك فيه كل الدول العربية. وهذه الرياضة تحظى بشعبية جارفة خاصة في الدول الخليجية والاردن و يهتم بها الامراء ويتنافس في المشاركة فيها اثرياء هذه الدول، لذلك تمثل فرصة مهمة للاستثمار وبابا جديدا في نوع من السياحة الرياضية المهمة.
Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin