قطاع السياحة في تونس : تسريح أكثر من 47 ٪من اليد العاملة

تاريخ النشر : 2021-07-07 - 11:35:20
60 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

 

 

تقدّر قيمة الخسائر الجملية التي تكبدها قطاع السياحة في تونس بـ 20 مليار دينار (نحو 7.2 مليار دولار) وفقا للجامعة التونسية للنزل، فيما يؤكد رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار جابر عطوش أن الخسائر تجاوزت رأس مال الشركات بكثير، مشيرا إلى أنها فاقت المليار دينار خلال شهر ديسمبر 2020، ويتوقع أن تتفاقم بنسبة تصل إلى الخمسين بالمائة حاليا نتيجة توقف النشاط.

وبيّن عطوش أن قطاع السياحة من أكثر القطاعات المهددة على الصعيد الاجتماعي، مشيرا إلى أن أكثر من 40 مليون موطن شغل في العالم مهدد بسبب الجائحة وفقا لمنظمة السياحة الدولية.

وأضاف: “في تونس رغم أن الوباء عصف بالقطاع السياحي فإن المؤسسات سعت إلى المحافظة على مواطن الشغل، حيث تم تسريح أكثر من 47 بالمائة من العمال ولكن تمت إحالتهم على البطالة الفنية مع تمكينهم من مساعدات مالية”.

ونبه عطوش إلى أن هذا الوضع لن يستمر على حاله وأن مواطن الشغل ستكون مهددة بشكل حقيقي إذا ما لم تعد الدورة الاقتصادية للنشاط السياحي.

مواصلا كلامه قائلا : “لا يمكن الحديث عن انتعاشة اقتصادية مرتقبة ما لم تزل أسباب التوقف عن النشاط وما لم يتم القضاء على الوباء والتسريع في عمليات تلقيح المواطنين”.

 

سبوتنيك

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin