الفة يوسف ترد على بشرى بلحاج حميدة : لا يا عزيزتي لسنا شركاء في الجريمة

تاريخ النشر : 2021-07-08 - 11:07:28
126 : عدد المشاهدين

الوطن براس
دونت البارحة الناشطة الحقوقية والمناضلة النسوية بشرى بلحاج حميدة على صفحتها الرسمية بموقع الفايس بوك ” كلنا شركاء في الجريمة 134″ في صيحة فزع أمام الرقم المْفزع لضحايا الوباء اللعين. ولكن الدكتورة الفة يوسف ردت عليها بتدوينة طويلة كتبت فيها :
عزيزتي بشرى بلحاج حميدة، وتعرفين كم أحبك، والاختلاف لا يفسد للود قضية… تقولين: كلنا شركاء في الجريمة؟ لا سيدتي، هذا التعويم لا معنى له، هذا إعفاء للمسؤولين الحقيقيين من أن يحاسبوا… لم يقل الألمان بعد الحرب العالمية انهم جميعا شركاء في الجريمة…كان هناك المقاومون وهناك الكولابوراتور أو الخونة… الخونة… من باعوا بلادهم بأثمان بخسة مالا أو مناصب او إرضاء لأناهم المتورم… من أسقطوا دولة لا نظاما بالاستعانة بقوى أجنبية… من توافقوا مع الخوانجية و صادقوهم واشتغلوا معهم على تحطيم الدولة ومؤسساتها… من سكتوا أمام سفك الدم التونسي بيد الإرهاب، وتوهموا حل المشكل من خلال حوار مع القتلة… من يحاولون الى اليوم إنقاذ هذه المنظومة المسرطنة بشتى أنواع المنعشات والتبريرات… لا عزيزتي،لست مسؤولة، من اليوم الأول انتقدنا الثورة الموهومة واللجان التي اشتغلت على المقاس ودستور فيلدمان والتوافق المغشوش والحوار مع الإرهاب والأحزاب المتواطئة والحقوقيين الذين يبيعون حقوق الانسان بمكيالين بل بمكاييل… لا عزيزتي، لست مسؤولة، أدفع ضرائبي وأشتغل وأساعد قدر الإمكان من بإمكاني مساعدته وأصدح بصوت الحق رغم التهديد والوعيد وخطر الاغتيال… لا عزيزتي، لنوجه معا سهامنا نحو المسؤولين الفعليين، وسيحاسبون يوما بتهمة الخيانة العظمى… ولا أتصور أنك، وأنت امرأة القانون، تحاسبين الجميع على جرم اقترفه البعض…
Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin