الوطن براس

 

 

 

أعلن القيادي في حزب قلب تونس عياض اللومي، صباح اليوم الأحد، في تدوينة نشرها على صفحته على الفايسبوك عن إنسحابه من حزب قلب تونس .

هذا وورد في ذات التدوينة “شكر لسفيان طوبال وكامل الفريق العامل معه على بلوغ الأهداف”.

كما كشف رئيس المكتب السياسي لقلب تونس عن أسباب انساحبه في حوار له مع جريدة الشروق في عددها الصادر اليوم الأحد 11 افريل 2021، حيث أكد ان علاقته مع الحزب في صورته الحالية انتهت.

وأفاد انه أرسل إستقالته مكتوبة إلى رئيس الحزب نبيل القروي في مقر إيقافه، كما أعلم رئيس البرلمان راشدشد الغنوشي بإستقالته من الكتلة.

هذا واوعز اللومي إستقالته إلى إنقطاع التواصل مع رئيس الحزب اولا وخضوعه للإبتزاز لكي يخرج خاصة بعض رفض مقترحاته لإعادة الهيكلة وتقييم عمل الحزب، لافتا النظر إلى أن نفس الأشخاص الذين دمروا حركة نداء تونس اليوم يقومون بهذا الدور في قلب تونس ويرفضون مرور الحزب من حزب الأشخاص إلى حزب المؤسسات ويرفضون التمشي الديمقراطي ويخلقون المشاكل بين المكتب السياسي والكتلة.

وأقر أن هؤولاء ربحوا المعركة لكن الصراع متواصل، وفق تعبيره.