زياد العذاري : الطبقة السياسية بعد الثورة لا تمتلك حرفية و لا استعدادا للقيادة

تاريخ النشر : 2021-06-04 - 10:56:11
154 : عدد المشاهدين

الوطن
استضاف برنامج اكسبرسو على راديو اكسبرس ف م اليوم الجمعة 4 جوان زياد العذاري النائب المستقيل من حركة النهضة وقال زياد العذاري معلقا حول استقالته ومستقبله السياسي : “تونس ليست في حاجة إلى حزب جديد، وإنما تحتاج إلى رؤية استراتيجية جماعية في إطار قيادة سياسية”، وأضاف “التجميع اليوم يجب أن يكون حول فكرة وليس حول الأشخاص”.
وانتقد العذاري الأداء السياسي للطبقة السياسية التونسية منذ 2011 قائلا إن الرؤية الاستراتيجية والتمشي بعيد المدى غائب عن المسؤولين والفاعلين السياسيين في الدولة، واعتبر أنه يتم تسيير دواليب الدولة بعقليّة “اقتلني اليوم أحييني غدوة” حسب قوله. كما أشار العذاري إلى ضرورة مراكمة التجربة والمسؤولية لدى الوزراء أو الرؤساء المديرين العاميين في مؤسسات الدولة بهدف بناء رجال دولة قادرين على الاستشراف ووضع الرؤى الاستراتيجية والتفكير في السياسات العمومية للبلاد.
واعتبر العذاري أنه كانت هناك قلة حرفية وعدم استعداد لقيادة البلاد، وهي حالة عامة لكل الأحزاب ولم تخص النهضة فقط”. واعتبر العذاري أن المراحل الانتقالية في تونس ما بعد الثورة من جهة والأشخاص الفاعلين والقياديين من جهة أخرى لم يسمحوا بتراكم التجربة وخلق رجال دولة لإعادة بناء البلاد على أسس صحيحة، كما أن العمل والتنسيق الجماعي وبقيادة سياسية مفقود.
ودعا العذاري إلى مناقشة عميقة في الفضاء العام لكل الامكانيات المطروحة لانقاذ البلاد من وضع الأزمة الحالية، حتى يلتقي الناس حول مشروع ورؤية، معتبرا أن البلاد لا تستطيع في المرحلة الحالية هضم الاصلاحات الثقيلة، حسب تعبيره.
Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin