فوزي عبد الرحمان يكتب: هذا جواب الخراب على الخراب

تاريخ النشر : 2021-09-23 - 08:53:07
71 : عدد المشاهدين

كتب الوزير السابق فوزي عبد الرحمان تعليقا على قرارات الرئيس قيس سعيد التدوينة التالية:

معناها إذا فهمت مليح.. السيد قيس سعيد حط روحو رئيس دولة و رئيس حكومة و سلطة تشريعية و سلطة قضائية و هيأة دستورية القوانين.

و حط روحو كذلك سلطة تأسيسية و كذلك حط روحو بنك مركزي. و هذا الكل للتجاوب مع رغبة الشعب.. و الدستور متاع الجمهورية الثانية ما يصلح كان إذا كان متوافق مع المرسوم متاع سيادتو.

آه نسيت و حط روحو كذلك المؤرخ الرسمي للثورة التونسية. وحدو لا شريك له.. في هذا المسار التأسيسي الثوري الجماهيري الشعبي و الذي سيضمن الرجوع إلى الديمقراطية الصحيحة في وقت لاحق بمذكرة رئاسية متى أراد سيادته ذلك و من المعروف على الرئيس أنه لا يكذب.

الناس اللي باش تعلق و تقلي هذا جواب لوضع الخراب قبل 24 جويلية..

نقلكم بكل صراحة: هذا الدواء الذي سيقتل المريض. و لن ينفع الندم بعد الخراب فنحن خلافا لبلدان شقيقة لا نملك الإمكانيات لتحمل الإعتباطية المخربة للدولة و المفككة للمجتمع.

هذا هو جواب الخراب على الخراب. و هذا النظام يسمى في القاموس السياسي: نظام حكم فردي و إستبدادي و هو يشرع للإعتباطية السياسية و الإقتصادية و الإجتماعية و لا يبشر إلا بالظلم و القهر و الإحتراب بين أفراد الشعب الواحد.

#لست_وحدك_لتحكم

#أنا_ضد_الحكم_الفردي_وضد_الإستبداد

#لست_من_مسانديك_بعد_22_سبتمبر

#هذه_التدوينة_لا_تتعرض_لصفة_القائد_الأعلى_للقوات_المسلحة.

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin