محسن مرزوق: »وحل المنجل في القلة.. منيش عارف إلى أين نذهب »

تاريخ النشر : 2021-09-22 - 16:01:00
34 : عدد المشاهدين

خلال حلوله اليوم الأربعاء 22 سبتمبر 2021 ضيفا ببرنامج ميدي شو على إذاعة موزاييك أف ام، كشف محسن مرزوق رئيس حركة مشروع تونس، عن موقفهم من فحوى كلمة رئيس الجمهورية في سيدي بوزيد، وتحدث عن مقترحاتهم لإنهاء فترة التدابير الاستثنائية.

وعبر مرزوق عن شعوره بأن رئيس الجمهورية  »يتجه نحو تنفيذ مشروعه السياسي الخاص الذي تحدث عنه في حملته.. لا تطبيق الشعارات التي رفعها يوم 25 جويلية ».

وعلق على خطاب رئيس الجمهورية قائلا  »الخطاب الثوري نخاف منو، خطاب رومنسي..قلي شنية بش تعمل وشنية الأهداف والنتائج.. ».

كما افاد مرزوق معتبرا أن البلاد  »في فوضى »  قائلا  »نحن في فوضى مفاهيم ومؤسسات ومسار.. اللي نشوفو فيه ليس انفتاحا على الجمهورية الثالثة ».

وأكد مرزوق على أنه سيدعم رئيس الجمهورية قيس سعيد  »إذا قاد مسارا بشفافية ووضوح وتشاركية ».

وفي حديثه عن تفكيك المنظومة القديمة، قال محسن مرزوق متسائلا  »ماهي المنظومة؟ هي هي الاحزاب والاجسام الوسيطة؟ إذا كانت كذلك فالحملة التفسيرية لسعيد في الانتخابات ماذا تسمى؟ أليست تنظيما؟ » وتابع مضيفا  »العركة هي نحي الاحزاب ونشد انا بلاصتها بانتصاب فوضوي ».

وأضاف  »حاليا وحل المنجل في القلة.. منيش عارف إلى أين نذهب..اتحاد الشغل كان مع رئيس الجمهورية ثم ابتعد.. المنظمات الحقوقية أخذت منه موقفا بسبب الانتهاكات.. الأحزاب ما قعدت كان حركة الشعب تدعمه ».

وواصل  »عوض عبقرية انتاج الاعداء وجب أن تصبح عبقرية انتاج الأصدقاء ». وتابع  » 25 جويلية كانت فرصة كبيرة، قال الرئيس إنه التقطها، كل نهار نوخرو فيه نغوص في المجهول.. وتخاف تتكسر القلة ».

كما انتقد محسن مرزوق خطاب التخوين قائلا  »التخوين عنف مستتر يهزك للمخاطر. هذا الطريق ليس طريقا ناجحا، ولا تغرّنك الهيجة راهي زائلة سريعا ».

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin