سليم اللغماني: أيها الجمهوريون اصطفوا خلف الاتحاد

تاريخ النشر : 2021-09-25 - 17:13:46
134 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

كتب الخبير الدستوري سليم اللغماني على صفحته الرسمية بموقع الفايس بوك، تدوينة باللغة الفرنسية دعا فيها أنصار الجمهورية للوقوف خلف اتحاد الشغل، وبين اللغماني المعروف بمواقفه المدافعة على القيم الجمهورية ودولة القانون، أن « هذا التحالف من أجل الجمهورية وليس هدفه معارضة رئيس الجمهورية أو معاداته، بل للتذكير بكون الجمهورية اكبر من الأفراد وليست ملكا لأحد.

فيما يلي تعريب لما كتبه اللغماني مرفوقا بنسخة من تدوينته:

 

أجل، سيدي رئيس الجمهورية، حسنا فعلت يوم 25 جويلية بايقاف المهزلة…

أجل سيدي رئيس الجمهورية، تواصل ذلك لم يعد مقبولا…

أجل سيدي رئيس الجمهورية، كان ثمة خطر مهدّدٌ للدولة: فساد، لصوصية وتواطؤ مع الإرهاب. …ولكن دستور 2014 لم يكن « خطرا داهما »….

قطعا، لا سيدي رئيس الجمهورية، لن تُقرّر وحدك، ولا يٌمكنك التعويل علينا في ذلك….

لا سيدي رئيس الجمهورية، لن تقوم بما تريد بحسب رغباتك… فالدولة ليست « أنت » وليست « الشعب »….الدولة هي « كونية المواطنين »، هذا ما قاله روسو، وانت تعرفه.

يوم 22 سبتمبر، عملت وكأنه في القانون، لا وجود لسلطة معارضة، ولكن في الحقيقة ثمة واحدة، ليست حزبا أوفصيلا، ليست خصما ولا مُنافسا، إنها مؤسسة هي الاتحاد العام التونسي للشغل

اصطف إذن وراء اتحاد الشغل، وأدعو كل الجمهوريين الى الاصطفاف وارءه، ليس لمُعارضة رئيس الجمهورية أو محاربته، ولكن لتذكيره، والتذكير مفيد لمن يؤمن، بكون الجمهورية ليست ملكا له، ولن تكون ملكا لأي شخص، الجمهورية هي ال Res Publica ملك الجميع، كل المواطنين.

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin