خطير : لجنة مجابهة الكوارث تتّخذ جملة من الاجراءات في سيدي بوزيد

تاريخ النشر : 2021-06-01 - 16:35:21
62 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

 

اتّخذت الجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة بسيدي بوزيد، اثر انعقادها اليوم الثلاثاء، بمقر الولاية، مجموعة من القرارات الخاصة ببلديات كل من سيدي بوزيد، والمكناسي، وسوق الجديد، والمزونة، والرقاب، واولاد حفوز، خلال الفترة من 2 الى 14 جوان الجاري، وذلك على خلفية تطوّر الوضع الوبائي.

وأفاد والي سيدي بوزيد، محمد صدقي بوعون، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، بأنه نظرا للتطور الخطير للوضع الوبائي في سيدي بوزيد، والذي اعتبره تقرير الادارة الجهوية للصحة “وضعا حرجا”، قررت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة غلق الاسواق الاسبوعية، وغلق الحمامات، وقاعات الرياضة، وقاعات الافراح، والتطبيق الصارم لاجراء استغلال 30 بالمائة من طاقة استيعاب المقاهي والمطاعم، والتشديد على تطبيق البروتوكول الصحي في كل الولاية، وتعليق صلاة الجمعة في البلديات المذكورة للحد من انتشار عدوى المرض بين المواطنين.
وأكد الوالي على أهمية مجهودات مكوّنات المجتمع المدني في التحسيس والتوعية، مجدّدا الدعوة لكل المواطنين للتسجيل في منظومة التلقيح، والتوجه لمراكز التلقيح لضمان الوقاية الجماعية من عدوى المرض.

يذكر أن تقرير الادارة الجهوية للصحة سيدي بوزيد وصف الوضع الوبائي بالـ”خطير جدا” والـ”حرج جدا” حيث بلغت نسبة الحالات الايجابية 34 بالمائة، متجاوزة بذلك المعدل الوطني المقدّر بـ 26 بالمائة، كما تجاوزت كل المستشفيات طاقة استيعابها القصوى، في ظلّ صعوبة التكفل بالحالات الخطرة بالمستشفيات الجامعية خارج الولاية، وصعوبة التزود بالاكسيجين الطبي، وارتفاع عدد حالات الوفيات مقارنة بالاسابيع السابقة، والاستنزاف المتواصل للامكانيات البشرية والمالية للقطاع الصحي.

وات
Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin