قبلي : وقفة احتجاجية تستقبل وزير الصحة مطالبة بدعم القطاع

تاريخ النشر : 2021-06-19 - 12:10:46
76 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

 

 

تزامنت زيارة وزير الصحة فوزي مهدي اليوم السبت الى ولاية قبلي مع تنظيم وقفات احتجاجية بالمستشفى الجهوي وأمام مقر الولاية، رفع خلالها عدد من الشعارات المنادية بدعم البنية التحتية للقطاع الطبي وتسوية بعض الوضعيات المهنية. واكد منسق الوقفة الاحتجاجية بالمستشفى الجهوي بقبلي سليم الصغير ل(وات) ان هذا التحرك الاحتجاجي الذي يشارك فيه عدد من نشطاء المجتمع المدني والاطارات الطبية وشبه الطبية تزامنا مع حلول وزير الصحة بالولاية يحمل شعار “يزي ما سكتنا الصحة حق موش مزية”، ويرمي الى الدفاع عن حق الجهة في العدالة الصحية في ظل ما تعانيه من نقص حاد في الخدمات الطبية وخاصة في طب الاختصاص علاوة على تهرئة البنية التحتية للمستشفى الجهوي ولمختلف المستشفيات المحلية ومراكز الصحة الاساسية.

وأضاف الصغير ان من أوكد المطالب التي ترفعها الجهة اليوم توفير اطباء اختصاص خاصة في الاشعة وامراض النساء والتوليد والقطع مع الاعتماد على اطباء الدعم الذين يؤمنون الخدمات للمرضى بصفة متقطعة تتسبب في الكثير من الاحيان في اللجوء الى القطاع الخاص بسبب غياب الطبيب او في تباعد مواعيد العيادات، الى جانب المطالبة بدعم وحدة كوفيد 19 التي سيتم افتتاحها بالمستشفى الجهوي بما تستحقه من اطارات طبية وشبه طبية في ظل ارتفاع مؤشرات الاصابة والخوف من انتشار موجة رابعة للوباء بالجهة.

 

ومن ناحيتهم أكد عدد من خريجي اختصاص مساعدي الصحة خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظموها امام مقر الولاية على حقهم في الانتداب في الوظيفة العمومية في ظل طول فترة بطالتهم وتفاقم الشغورات المسجلة بمختلف المؤسسات الصحية بالبلاد وقدرتهم على تامين أفضل الخدمات الطبية للمرضى. وقد أكد وزير الصحة خلال لقائه بممثلة عن هؤلاء المحتجين ان الوزارة على علم بهذا الملف الذي يشمل أكثر من 5 الاف خريج في هذا القطاع، مشيرا الى انه سيتم الشروع في انتداب عدد منهم في المستشفيات العمومية كما انه سيتم توجيه عدد كبير منهم للعمل بكل من قطر او كندا في إطار التعاون الفني مع هذه البلدان فضلا عن توجيه عدد اخر للعمل بالمستشفيات الليبية التي ستستقطب المئات من الاطارات الطبية وشبه الطبية التونسية.

 

عن وات

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin