الاراضي الفلاحية : نحو تمليك الشباب

تاريخ النشر : 2021-03-30 - 16:30:36
56 : عدد المشاهدين

كتب لطفي زيتون

كنا طرحنا موضوع تمليك الشباب للاراضي الفلاحية كجزء من حل مشكل البطالة ورغم انو بعض الناس بداو يعاودو في المقترح دون فهم ودخلوه في الدعاية الحزبية والوعود الكاذبة والتنويم المغناطيسي ..
الا انو الايجابي في المسألة هو عودة الاهتمام بموضوع الفلاحة وضرب فكرة او كذبة انو الشباب التونسي مايحبش يخدم الارض.
مقترح اليوم متعلق بالقرض العقاري التابع لوكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية تحت إشراف وزارة الفلاحة
قانون صادر في أفريل 2017
و هو عبارة على تشجيع للشباب للاستثمار في القطاع الفلاحي و هو قرض يسمح للشباب الي مايفوتش عمرهم 40 سنة انهم ياخذو قرض توصل قيمتو ل 250 مليون و الظاهر انو فيه امتيازات كيما انك تبدا تخلص كان بعد 7 سنين و بفائض 3 ٪ كهو
أما…بعد ما تاخذ الأرض شنوا بش تعمل و منين بش تبدا و كيفاش بش تخدم و الأهم منين بش تخلص القرض
بالطبيعة لازمك تعاود تأخذ قرض آخر قرض استثماري من البنك الوطني الفلاحي الامر شبه مستحيل..
هذا فكرة عامة حول القرض العقاري الي مافماش عليه إقبال مالشباب موش خاطر الشباب مايحبش يخدم اما خاطرو يحس روحو داخل في مغامرة كبيرة بلاش سند. اذا هو متسلف باش ياخذ الارض معناها ماعندوش فلوس يستثمر فيها.
ويني الدولة في هذا الكل؟ و وين التشجيع بالضبط؟
الحل المقترح و اللي ينجم يرضى جميع الأطراف و يخلي الدولة تكون داعمة و مشجعة و متابعة للشباب و للفلاحة هو الأراضي الدولية.
ينجم يصير تعديل على قانون القرض العقاري و هو كالآتي
الشاب في عوض يشري أرض خاصة ، الدولة تمكنو من أرض دولية لخمسين سنة والقرض الي كان بش يشري بيه أرض يولي يخدم بيه والدولة تراقبو وتضمن فيه و تنجم زاده الدولة تتفاوض مع البنك الدولي أو أي من المانحين لتمكينها من قرض استثماري يكون مخصص للمشروع هذا بالذات
الحل هذا ينجم يكون في شكل مشروع فردي للقطع الفلاحية الصغيرة أو تكون تعاونيات في شكل شركات مساهمة تجمع مجموعة من الشباب للقطع الفلاحية الكبيرة باش ما ياقعش تفتيت الملكية ..
هذا اقتراح ممكن انو يحل جزء من مشاكل البلاد و اهمها البطالة
مشروع كيف هذا ممكن يخدم عدد هام من الشباب خاصة في المناطق الداخلية و خلق نوع من التوازن في البلاد و كذلك الاستثمار في الفلاحة هو المستقبل الأول للبلاد و الثروة الأولى و ممكن الوحيدة لتونس خاصة في الوضع الراهن.
دعم الشباب و دعم الفلاحة .

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin