أحمد بدير يكشف أجره الأول.. وسبب منع ابنتيه من التمثيل

تاريخ النشر : 2021-09-18 - 19:33:28
125 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

كشف الممثل المصري أحمد بدير، في حوار خاص مع موقع « سكاي نيوز عربية » عن قيمة أول أجر حصل عليه من السينما، كما تحدث عن سبب منع بناته من التمثيل، وحقيقة وجود جزء جديد من مسلسل « كيد النسا » رفقة الفنانتين فيفي عبده وسمية الخشاب.

في بداية حديثه، عبّر النجم المصري عن سعادته البالغة بتكريمه مؤخراً من مهرجان همسة للآداب والفنون، وذلك في دورته التاسعة، ومنحه جائزة الريادة عن دوره في مسلسل « بين السما والأرض ».

وقال بدير إن تكريم الفنان يأتي تعبيراً له عن مدى تقديره بأنه أجاد في عمله، لا سيما بعد تصويت واختيار الجماهير والنقاد « وهو ما يشكل حافزاً للنجم من أجل تقديم أفضل ما لديه وإتقان عمله، وليكون حريصاً على تميزه وسط أصدقائه ». وعبر بدير عن اعتزازه بتكريمه من عديد من المهرجانات المختلفة في دول عربية.

وشارك بدير في مسلسل بين السما والأرض (15 حلقة) الذي عرض في رمضان 2020، وهو من بطولة هاني سلامة ودرة وسوسن بدر ومحمد لطفي وندى موسى، وإخراج محمد جمال العدل، وسيناريو وحوار إسلام حافظ.

وعن مشاركته في « بين السما والأرض » ومسلسل « المداح »، في الموسم الدرامي الأخير، شدد على أنه رغم قلة مساحة الدور إلا أنه أجاد الشخصية بكل سهولة وبراعة، ونجح في لفت أنظار الجميع، مردفاً: « الدور ليس بالمساحة أو عدد المشاهد والجمل التي يقدمها الفنان، بل بالشخصية ذاتها وقدرته على تقديمها بشكل متميز ».

وإلى ذلك، تطرق النجم المصري إلى بدايات مسيرته الفنيّة الحافلة، موضحاً أنه واجه صعوبات كثيرة في البداية، من بينها وجود أشخاص أحبطوه في بداية حياته، لكن كان كل ما يهمه هو الاستمرارية والوصول إلى النجاح، من أجل تحقيق أمانيه « النجاح حصيلة مجهود وتعب في أي مجال من المجالات ».

وأوضح أنه واجه مشقة في بداية دخوله عالم التمثيل، وقد بدأ رحلته من خلال أدوار صغيرة، بعدها بدأ في مرحلة الانتشار وسط الجماهير، وقد تمكن من تحقيق نجاحات من خلال تلك الأدوار التي نال من خلالها شهرة واسعة، تلقي عليه بمسؤولية كبيرة بين أبطال الأعمال التي يشارك فيها.

وكشف بدير عن أول أجر حصل عليه في مسيرته الفنية، وكان جنيهين اثنين من الإذاعة، مقابل نصف ساعة يومياً. بينما كان أول أجر له في السينما 12 جنيهاً، وفي الدراما أربعة جنيهات.

وفي السياق، أكد النجم المصري رفضه دخول ابنتيه (سارة ودعاء بدير) الوسط الفني، مشدداً على أنهما لا تمتلكان الموهبة من أجل خوض تلك التجربة، علاوة على أنه شعر بـ « التعب » في عالم التمثيل ولا يحب أن تشعر ابنتاه بالمشقة في تلك المهنة « ليس ثمة من يريد أن تعاني بناته، وحتى لو كان عندي ولد، لطلبت منه أن يبتعد عن هذه المهنة لأنها تعب وسهر ومجهود كبير ».

وفي سياق متصل، أبدى بدير رأيه في الدراما التليفزيونية الحالية، موضحاً أنها تختلف عن جيله السابق، وقال: « مما لا شك فيه أن هناك مخرجين ومؤلفين قادرين على تقديم عمل جيد.. والتكنيك أفضل من ناحية الحداثة والمعدات. لكن الدراما التليفزيونية في الوقت السابق كانت تقوم بإنتاجها الدولة ولا تهتم بتسويق العمل، فيما كانت قادرة على أن تجمع أكثر من فنان في عمل واحد. ولكن حالياً من الصعب أن يجمع عمل ما أكثر من فنانين أو ثلاثة بسبب تكلفة الميزانية ».

سكاي نيوز

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin