هولندا.. أول منزل “رسمي” يُبنى بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

تاريخ النشر : 2021-05-01 - 13:02:11
12 : عدد المشاهدين

الوطن براس

 

 

 

أصبح ثنائي هولندي أول المستأجرين الذين ينتقلون للعيش في منزل بُني بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بالكامل في أوروبا، في تطور يعتقد مؤيدوه أنه سيفتح عالمًا جديدًا من الاختيار في شكل وأسلوب منازل المستقبل.

فقد تسلمت إليز لوتز، 70 عامًا، وهاري ديكرز، 67 عامًا، صاحبا متجر متقاعدَين من أمستردام، مفتاحهما الرقمي الذي يسمح لهما بفتح الباب الأمامي لمنزلهما الجديد، يوم الخميس.

أول المستأجرين في أوروبا، الذين ينتقلون للعيش في منزل يُبنى بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بالكامل (الغارديان)

أسلوب بناء منخفض الثمن

ووفق “الغارديان”، كان من الصعب والمكلف تصميم وبناء البيت المستوحى من شكل الصخرة باستخدام الأساليب التقليدية. وقالت: إن العقار هو الأول من بين خمسة منازل خططت شركة Saint-Gobain Weber Beamix لصنعها إلى جانب قناة “بياتريكس” في “أيندهوفن”.

وفي العامين الماضيين، نشط بناء العقارات التي تم تشييدها جزئيًا بواسطة الطباعة ثلاثية الأبعاد، وكان أبرزها في فرنسا والولايات المتحدة، فيما تنتشر المشاريع الناشئة للبناء بالتقنية الجديدة في جميع أنحاء العالم.

لكن المنزل الهولندي، ومساحته 94 مترًا مربعًا، تفوّق على منافسيه لكونه أول عقار صالح للسكن صنعت جدرانه باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد.

وقال باس هويسمانس، الرئيس التنفيذي لشركة Weber Benelux، وهي شركة إنشاءات تابعة لشركتها الأم الفرنسية: “هذا أيضًا أول بناء ثلاثي الأبعاد تسمح به السلطات المحلية بنسبة 100٪، وهناك مستأجرون يدفعون بالفعل مقابل العيش في هذا المنزل”.

تقنية البناء بالطبع ثلاثي الأبعاد

وتتضمن طريقة الطباعة ثلاثية الأبعاد استخدام ذراع آلية ضخمة تقوم بإخراج إسمنت مُركب خصيصًا، قوامه شبيه بالكريمة المخفوقة.

وتتم “طباعة” الأسمنت وفقًا لتصميم المهندس المعماري، مع إضافة طبقة فوق طبقة لإنشاء جدار متين.

وتظهر التعرجات التي يسببها رأس الفوهة في نمط الجدران، وكذلك الأخطاء الصغيرة في طباعة الأسمنت، والتي ربما تكون مألوفة لأي شخص يستخدم طابعة حبر عادية.

يتم “طباعة” الإسمنت وفقًا لتصميم المهندس المعماري، مع إضافة طبقة فوق طبقة (الغارديان)

كما ينظر الكثيرون إلى الطباعة ثلاثية الأبعاد في البناء على أنها طريقة لخفض التكاليف والأضرار البيئية، عن طريق تقليل كمية الإسمنت المستخدمة، أما في هولندا، فهذه الطريقة المستحدثة توفر أيضًا بديلًا لنقص اليد العاملة في هذا المجال.

ويتكون المنزل الهولندي الجديد من 24 عنصرًا إسمنتيًا تمت طباعتها طبقة تلو الأخرى في مصنع في “أيندهوفن”، قبل نقل المنزل بالشاحنة إلى موقع البناء ووضعه على الأساس، ثم تركيب السقف والنوافذ ووضع اللمسات الأخيرة.

تكلفة العيش في منزل ثلاثي الأبعاد

وعن الوقت الذي استغرقه بناء المنزل قال هويسمانس: احتجنا لطباعته 120 ساعة فقط.

ويضيف: “جميع العناصر تستغرق طباعتها أقل من خمسة أيام لأن الفائدة الكبيرة هي أن الطابعة لا تحتاج إلى تناول الطعام، ولا تحتاج إلى النوم، ولا تحتاج إلى الاستراحة”.

ويدفع لوتز وديكرز 800 يورو شهريًا للعيش في العقار لمدة ستة أشهر.

Partagez Maintenant !
TwitterGoogle+Linkedin